ضيوف المهرجان
الدكتور جمال الدباغ الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة
3892
السيد محمد التيجاني
4824
سماحة السيد محمد علي الحلو
5235
السيد العلّامة محمد صادق الخرسان
1466
اصداء المهرجان
انطلاق فعاليات مهرجان الامام الباقر الثقافي السنوي الأول
المصدر : المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي - (IMN)
صور من كربلاء: مهرجان الامام الباقر (ع) السنوي الاول... تنوع ثقافي بابعاد انسانية خالدة
المصدر : النبأ للاخبار
العتبة العباسية تطلق فعاليات مهرجان الإمام الباقر الثقافيّ العالمي بنسخته الأولى
المصدر : الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة
مهرجان ثقافيّ يتناول سيرة الإمام الباقر «ع}
المصدر : الموقع الرسمي لجريدة الصباح - شبكة الاعلام العراقي
مهرجان الامام الباقر عليه السلام العالمي الاول » اصداء المهرجان
اختتامُ النسخة الثامنة من مؤتمر الإمام الباقر (عليه السلام)
(230) عدد المشاهدات
2022/02/13
‏اختتمت العتبةُ العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بقسمَي الشؤون الدينيّة والشؤون الفكريّة والثقافيّة ظهر هذا اليوم الخميس من قاعة القاسم(عليه السلام)، فعّاليات النسخة الثامنة من مؤتمر الإمام الباقر(عليه السلام) الذي أُقيم تحت شعار: (الإمامُ الباقرُ -عليه السلام-البدرُ اللّامع والعلمُ الجامع). الختام جاء بعد انتهاء الجلسات البحثيّة التي شهدها المؤتمر، حيث تمّ إلقاء تسعة بحوث كانت على النحو الآتي: 1- دور الإمام الباقر(عليه السلام) في التصدّي لفكر الغلوّ، للأستاذ الدكتور علي خياط رئيس الجامعة الرضويّة من جمهوريّة إيران الإسلاميّة. 2- جهود الإمام الباقر في تنزيه العقيدة الإسلاميّة من الغلوّ والتطرّف، أ. د صبحي عودة محمد من جامعة كربلاء/ كلّية العلوم الإسلاميّة. 3- الإمام الباقر -عليه السلام- ت 114هـ ودوره في مواجهة الانحرافات الأخلاقيّة، أ.د داود سلمان الزبيدي من جامعة بغداد/ كلّية التربية. 4- التوحيد عند الإمام محمد الباقر(عليه السلام)، أ.د عبدالكريم عزّ الدين الأعرجي من جامعة بغداد/ كلّية التربية. 5- الخطاب الإشهاريّ عند الإمام محمد الباقر(عليه السلام).. قراءة في ضوء تفاعل الأنساق اللسانيّة والأيقونيّة، أ.د كريمة نوماس المدنيّ من جامعة كربلاء/ كلّية التربية. 6- مظاهر الانحراف الأخلاقيّ في عصر الإمام الباقر(عليه السلام) ودوره في مواجهتها، أ.م.د حسين جليل علوان من كلّية التربية في جامعة القادسيّة. 7- مظاهر الانحراف الفكريّ في زمن الإمام الباقر (دور الإمام الباقر في مواجهة الانحراف)، للأستاذ محمد حسن المولى من مركز الدّراسات والمراجعة العلميّة في قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة. 8- دور الإمام الباقر(عليه السلام) في إنعاش اقتصاد الدولة والفرد، للشيخ نبيل سرحان كاظم الحسناوي. 9- الغُلوّ في فكر الإمام محمد الباقر.. رؤية استشراقيّة، للباحث كريم جهاد الحساني. بعد ذلك كانت هناك كلمةٌ للّجنة التحضيريّة للمؤتمر ألقاها رئيسُ قسم الإعلام في العتبة العبّاسية المقدّسة الأستاذ الدكتور مشتاق عبّاس معن، وأوضح فيها أنّ "هذا المؤتمر جاء مخصوصاً بالإمام الباقر(عليه السلام)، وهو واحدٌ من مجموعة مؤتمراتٍ وملتقياتٍ ومهرجاناتٍ تقيمُها العتبةُ العبّاسية المقدّسة، إيماناً منها بأهمّية علوم أهل البيت(عليهم السلام) وأثرها في المجتمع وإحيائها، لذلك هي حريصةٌ على إقامته سنويّاً". كذلك حرصت عبر هذا المؤتمر على توجيه دعوةٍ للأقلام الأكاديميّة والبحثيّة في الجامعات العراقيّة والمؤسّسات البحثيّة العامّة، للعناية بشخصيّة الإمام الباقر(عليه السلام) ودراسة خطابه وجهوده في السياسة والاجتماع والتفكير والإصلاح، مُعلِنةً عن استعدادها لنشر تلك البحوث الرصينة في المجلّات المحكّمة التابعة لها، كمجلّة (العميد) و (تسليم) أو في عددٍ خاصٍّ بوقائع المؤتمر، وترجمة تلك البحوث والدّراسات إلى اللّغات العالميّة المهمّة ممّا يحقّق بعضاً من أهداف العتبة المقدّسة والقائمين عليها، في نشر تراث أهل البيت(عليهم السلام) محلّياً وعربيّاً وعالميّاً. يطمح القائمون على هذا المؤتمر أن يُفادَ من المناهج العلميّة والنقديّة الحديثة وآليّتها الإجرائيّة، في دراسة كلام أهل البيت(عليهم السلام) عموماً وبما يتلاءم مع نهجنا الإسلاميّ القويم، للحصول والوصول إلى نتائج جديدة تخدم العلم والمجتمع وتُثرِيهُما، فنحن على إيمانٍ راسخ أنّ كلامهم متجدّدٌ ويتجدّد وما زال يحمل الجديد مهما تقادَمَ عهدُه. وفي الختام لا يسعنا إلّا أن نتقدّم بالشكر والثناء الكبيرَيْن للمتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة وأمينها العامّ، وأعضاء مجلس إدارتها ورؤساء أقسامها، على رعايتهم الكريمة واهتمامهم الكبير في إنجاح هذه الفعّاليات المباركة. والشكر موصولٌ للسادة الباحثين والمشارِكين والحضور من داخل العراق وخارجه، لما قدّموه لنا من دعمٍ وإسناد لإنجاح المؤتمر، فضلاً عن الإخوة الإعلاميّين الذين نقلوا فعّاليات ووقائع المؤتمر". بعد ذلك تمّ تكريمُ الباحثين المشارِكين وسط دعواتٍ لهم بالتوفيق والسداد وقبول الأعمال.
الصور الملحقة بلخبر